أردوغان: بدأت عملية عفرين السورية

أردوغان: بدأت عملية عفرين السورية

آخر تحديث : الأحد 21 يناير 2018 - 3:21 صباحًا

أردوغان: بدأت عملية عفرين السورية

أردوغان: بدأت عملية عفرين السورية

المصدر: أخبار الجزيرة

وتقول تركيا انها شنت هجوما جويا وبريا طال انتظاره على جيب عفرين الذى يسيطر عليه الاكراد فى شمالى سوريا.

وبعد أيام من القصف شنت طائرات مقاتلة تركية اليوم غارات جوية على منطقة الحدود تستهدف مواقع تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري وحزب الشعب.

وقالت وكالة انباء الاناضول التي تديرها الدولة ان القصف العنيف بدأ عندما بدأت وحدات من المتمردين الموالين لانقرة المعروفة باسم الجيش السوري الحر بالانتقال الى عفرين.

قال الرئيس التركى رجب طيب اردوغان يوم السبت ان العملية فى عفرين ستتبعها دفعة فى بلدة منبج الشمالية التى استولت عليها القوات الكردية المدعومة من داعش فى عام 2016.

وتعتبر تركيا حزب الاتحاد الديموقراطي الكردستاني وحزبه المسلح “وحدات ارهابية” لها علاقات مع حزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن حربا منذ عقود في تركيا.

وكانت الولايات المتحدة قد قامت سابقا بتسليح وحدات حماية الشعب، حيث تعتبرها القوة البرية الأكثر فعالية في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش، المعروف أيضا باسم داعش).

وقال اردوغان ان كل الجماعات المسلحة الكردية “متشابهة” وان تغيير اسمها “لا يغير من كونها منظمات ارهابية”.

ووفقا للتقديرات، هناك ما بين 8،000 إلى 10،000 مقاتل كردي في منطقة عفرين.

‘وضع معقد’ وقال ستيفاني ديكر، وزير الجزيرة، الذي كان يتحدث من أنطاكية في تركيا ، إن إطلاق العملية جاء بعد أسبوع من “خطاب سياسي قوي على نحو متزايد” جاء من المسؤولين الأتراك.

واضافت “ان الجيش التركي يقول انه يستهدف فقط ما يطلق عليه” الارهابيين “وليس المدنيين، لكنه بالتأكيد سيكون مرعبا للمدنيين في تلك المنطقة لانهم محاصرون”.

“لتسليط الضوء على تعقيد هذه الحرب، هناك الآن حليف للناتو، تركيا، قصف مجموعة الولايات المتحدة تدعو أفضل حليف لها عندما كان يقاتل داعش على الأرض، ولا تزال مستمرة في ذلك – لذلك هو وضع معقد بشكل لا يصدق. ”

في الأيام الأخيرة، تعرضت أنقرة مرارا لتهديد سحق المقاتلين الأكراد السوريين.

وكان وزير الدفاع التركي نورتين كانيكلي اعلن الجمعة ان بلاده ستمضي قدما في هجومها العسكري في عفرين قائلة ان مقاتلي الاكراد السوريين يشكلون تهديدا “حقيقيا” لبلده.

وتخشى انقرة من اقامة ممر كردي على طول حدودها ونشرت قوات ودبابات هناك استعدادا للهجوم البري.

“سنمحو هذا الممر خطوة بخطوة، بدءا من الغرب”. حسبما ذكر اردوغان اليوم. “عملية عفرين بدأت بحكم الواقع في الميدان، وسيتبعها منبج”.

وكانت سوريا قد حذرت فى وقت سابق من اى عملية وقالت انها ستطلق مقاتلات تركية.

دفع الأرض وفى يوم الجمعة، قامت تركيا بحشد الاف من متمردى الجيش الحر الى مقاطعة هاتاي بالقرب من الحدود السورية، كجزء من الهجوم المخطط له.

وأفادت الأناضول أن متمردين من الجيش الحر أخذوا “تحت الأمن الشامل” في قافلة لا تقل عن 20 حافلة من مقاطعة كيليس.

وفي العام الماضي، أطلقت تركيا عملية درع الفرات، حيث قام متمردون من الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا بتطهير جزء كبير من شمال سوريا من المقاتلين المسلحين.

وقال ديكر: “كانت اللغة القادمة من الأتراك هي أن عملية عفرين ستكون البداية، ثم أنها ستنتقل إلى منبج ومن ثم إلى الحدود العراقية”.

منبج هي بلدة تقع غرب نهر الفرات، ولا تزال وحدات حماية الشعب هناك، وترغب تركيا دائما في نقل وحدات حماية الشعب إلى الشرق من نهر الفرات. وفي المرة الاخيرة كانت هناك مواجهة بين الجانبين تحرك الاميركيون مع القوات والمركبات لتهدئة ذلك

وعقب بدء الحملة الجوية التركية، قالت وزارة الدفاع الروسية، التي تسيطر على المجال الجوي فوق عفرين، إنها تسحب الجنود الذين تم نشرهم بالقرب من المدينة.

واضاف البيان ان المجموعة التنفيذية لمركز المصالحة بين الاطراف المتحاربة والشرطة العسكرية في منطقة عفرين نقلت الى منطقة تل ادجار في بيان “لمنع الاستفزازات المحتملة لاستبعاد الخطر على حياة وصحة الجنود الروس “/

تدخل موسكو العسكري في سوريا في عام 2015 حول الحرب لصالح الرئيس السوري بشار الأسد .

واضاف “من الواضح الان ان الروس اعطوا الضوء الاخضر الى هذه العملية التركية لانهم يسيطرون على الفضاء الجوي، لذلك فان رؤية تركيا تحلق الطلعات الجوية يعني ان الروس وافقوا على ذلك”.

واضاف “لكننا سمعنا ايضا من الروس انهم قلقون من انهم يراقبونه عن كثب وانهم يحثون على القيد”.

جاء ذلك عندما أفيد بأن المسؤولين الأتراك أجروا محادثات مع مسؤولين أمريكيين وروس، فضلا عن اتصال رسمي نادر مع حكومة الأسد.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.