الحرب السورية: نددت خطة “الحدود” الكردية الأمريكية

الحرب السورية: نددت خطة “الحدود” الكردية الأمريكية

آخر تحديث : الإثنين 15 يناير 2018 - 4:09 مساءً

الحرب السورية: نددت خطة “الحدود” الكردية الأمريكية

الحرب السورية: نددت خطة “الحدود” الكردية الأمريكية

المصدر : BBC NEWS

وانتقدت القوى الرئيسية المشاركة في الحرب الاهلية في سوريا الولايات المتحدة لمساعدة ميليشيات التحالف الكردية التي تقودها كردستان على تشكيل قوة امن حدودية قوامها 30 الف جندي.

وتعهد الرئيس التركي ب “خنق” الجهود الرامية الى تدريب القوات الديمقراطية السورية وخلق ما أسماه “جيش الارهاب”.

وتعتبر تركيا المقاتلين الأكراد، البارزين في قوات الدفاع الذاتى، إرهابيين.

ورفضت الحكومة السورية “الاعتداء الصارخ” على سيادتها، وحذرت روسيا من انها قد تؤدي الى التقسيم.

وبمساعدة الولايات المتحدة، استولت قوات الدفاع الذاتى على عشرات الالاف من الكيلومترات المربعة من الاراضى من تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي تشرين الأول / أكتوبر، سيطر التحالف على مدينة الرقة الشمالية، وهي عاصمة الخلافة التي أعلنتها الجماعة الجهادية في عام 2014.

ومنذ ذلك الحين، يتقدم مقاتلو قوات الدفاع الذاتى جنوبا على طول الجانب الشرقى من وادي نهر الفرات، مما يزيل آخر المقاتلين المتبقين من المنطقة الصحراوية.

الدولة الإسلامية والأزمة في العراق وسوريا في الخرائط

وفى يوم السبت اكد متحدث باسم التحالف متعدد الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش انه يعمل مع قوات الدفاع الذاتى على اقامة وتدريب قوة امن حدودية سورية جديدة.

وقال الكولوماس توماس فييل لصحيفة “ديفنز بوست “: “يوجد حاليا ما يقرب من 230 فردا يتدربون في الصف الأول الافتتاحي، بهدف تحقيق حجم نهائي للقوة يبلغ حوالي 30 ألفا” .

واضاف ان حوالى نصف القوة سيكونون من مقاتلي قوات الدفاع الذاتى الكردى والعرب الذين لم يعودوا متورطين فى المعركة ضد داعش. ويجري تجنيد النصف الآخر.

وسوف ينشر الجيش البلجيكي على طول أجزاء من الحدود الشمالية السورية مع تركيا تحت سيطرة قوات الدفاع الذاتى، فضلا عن الضفة الشرقية لنهر الفرات، التى تعتبر بالفعل خط الفاصل بين قوات الدفاع الذاتى والقوات السورية الموالية للحكومة.

كان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اعلن الاثنين ان الولايات المتحدة اعترفت بانها “في طريقها الى اقامة جيش ارهابي على حدودنا” ووعدت بوضع حد له.

وقال “اننا نخنق هذا الجيش الارهابى قبل ان يولد”.

وأضاف السيد أردوغان أن الاستعدادات كانت كاملة لعملية عسكرية تركية ضد جيب عفرين الكردي في شمال غرب سوريا، وأنه يمكن إطلاقها في أي لحظة.

وقد عارضت تركيا باستمرار دعم التحالف لقوات الدفاع الذاتى لأن الميليشيات التابعة لحزب الشعب الكردستانى تسيطر على القوة.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي حارب من أجل الحكم الذاتي الكردي في تركيا منذ ثلاثة عقود. واشنطن لا توافق وتصر على أن وحدات حماية الشعب كانت حيوية للمعركة ضد

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.