الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي

الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي

آخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 4:21 مساءً

الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي

الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي

المصدر:PNN  NEWS وكالة فلسطين الأخباريه

الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي

اكد مساعد وزير الشؤون الاوروبية امال جادو يوم الاربعاء ان الرئيس الفلسطينى محمود عباس سيلتقى بوزراء خارجية الاتحاد الاوربى والمفوض السامى للاتحاد الاوروبى فيديريكا موغيريني فى 22 من الشهر الحالى.

وفي مقابلة مع إذاعة صوت فلسطين، قال جادو إن عباس سيعطي خطابا هاما في الاجتماع الذي سيعقد في بروكسل، والذي عرض فيه التطورات السياسية وتأثير إعلان ترامب الأخير حول القدس، على أمل أن يقوم وزراء الخارجية الأوروبيون واعتماد توصيات حول القضية الفلسطينية.

وحول زيارة وزير الخارجية الايرلندي الى فلسطين قال جادو ان الرئيس محمود عباس ووزير الخارجية رياض المالكي سيعقدان اجتماعا مساء اليوم في اطار تعزيز العلاقات الثنائية بين ايرلندا وفلسطين ومتابعة ترامب مؤكدة أن هناك جهودا لتشكيل لجنة فلسطينية إيرلندية مشتركة.

في 6 ديسمبر 2017، أعلن دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، مما تسبب في احتجاجات واسعة في فلسطين وفي جميع أنحاء العالم. كما أدان المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان هذا القرار.

وعقب الاعتراف، اعرب موغيريني عن قلقه ازاء “تداعيات ذلك على مستقبل السلام”.

الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي

واكدت في بيان لها موقف الاتحاد الاوروبي من ان القدس يجب ان تكون عاصمة مستقبلية لدولتين، اسرائيلية وفلسطينية، وان السفارات يجب ان لا تنقل الى هناك حتى يتم حل الوضع النهائي للمدينة. واشارت الى قرار لمجلس الامن الدولى صدر فى عام 1980 ادان فيه محاولة اسرائيل ضم القدس الشرقية باعتبارها انتهاكا للقانون الدولى.

وبالإضافة إلى ذلك، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح سحب القرار، في حين عارضت الولايات المتحدة وهددت بخفض التمويل من البلدان التي

تدعمه.

الرئيس سيأخذ مسألة القدس إلى الاتحاد الأوروبي
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.