ترامب أمريكا: حرب على الشرطة الأمريكيه أو منتقصيها؟

ترامب أمريكا: حرب على الشرطة الأمريكيه أو منتقصيها؟

آخر تحديث : السبت 20 يناير 2018 - 3:59 مساءً

ترامب أمريكا: حرب على الشرطة الأمريكيه أو منتقصيها؟

ترامب أمريكا: حرب على الشرطة الأمريكيه أو منتقصيها؟

المصدر: أخبار الجزيرة

وعد دونالد ترامب باستعادة القانون والنظام بينما كان في الحملة الانتخابية التي أخذته إلى منصب الرئاسة في 20 يناير 2017.

وقال ترامب في عام 2015. “نحن بحاجة إلى الأمن”.

واضاف ان “بعض الاخطاء الفظيعة هي التي يجب ان نعطيها للشرطة لان الجريمة متفشية”.

وبعد عام واحد من رئاسة ترامب، أصبحت الولايات المتحدة أكثر أمانا لضباط الشرطة، لكن المدنيين الذين قتلوا على أيدي أجهزة إنفاذ القانون ازدادت وأثارت تكتيكات جديدة مخاوف بشأن التحيزات العنصرية وضبط وجهات النظر السياسية.

الاختلاف البلاغي وبلغ إجمالي عدد الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون الذين قتلوا في العمل في عام 2017 124 موظفا، مقارنة ب 148 موظفا في عام 2016، وفقا لبيانات صادرة عن صحيفة “دون داون ميموريال”، وهي مجموعة تعقب هذه الإحصاءات.

وقال رون هوسكو، مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق ورئيس صندوق الدفاع القانوني عن إنفاذ القانون، ل “الجزيرة”: “لقد كان الاختلاف الخطابي كبيرا”.

وقال “اعتقد انه لاول مرة منذ ثمانى او تسع سنوات بالتأكيد، تشعر الشرطة بانهم ربما يكون لديهم من ظهرهم او على الاقل لا يدينهم فى البيت الابيض”.

ويبدو أن ترامب أيد وحشية الشرطة في يوليو / تموز، عندما قال لمسؤولي إنفاذ القانون “عندما ترى هؤلاء البلطجية يلقون في الجزء الخلفي من عربة الأرز – ترى فقط لهم ألقيت في، الخام – قلت:” من فضلك، لا يكون رائع جدا.'”

وعلق التعليق على التصفيق والضحك. وقال ترامب في وقت لاحق انه يمزح.

وأصدرت إحدى الأوامر التنفيذية الأولى لترامب، التي تم توقيعها في مطلع شباط / فبراير، توجيه النائب العام إلى وضع استراتيجية لمقاضاة المسؤولين عن إنفاذ القانون ولجعل بعض القوانين القائمة تحمي ضباط الشرطة حماية كافية.

أعتقد، لأول مرة في بالتأكيد ثماني أو تسع سنوات، [الشرطة] يشعرون وكأنهم ربما لديهم شخص لديه ظهرهم. أو على الأقل لا يدينهم في البيت الأبيض. رون هوسكو، مساعد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق

كما رفع الرئيس حظره على ادارات الشرطة باستخدام المركبات العسكرية التى قال هوسكو انها يمكن ان تكون “منقذة للحياة”. كما ألغى الحدود التي وضعتها إدارة أوباما بشأن أنواع أخرى من المعدات الفائضة العسكرية التي يمكن نقلها إلى الشرطة.

وانخفض عدد رجال الشرطة الذين قتلوا بسبب الأسلحة النارية من 63 في عام 2016 إلى 44 في عام 2017، وهو من أدنى المعدلات في 50 عاما تقريبا.

وقال هوسكو انه ليس من الممكن حاليا تحديد ما اذا كان الانخفاض فى وفيات الشرطة يمكن ان يعزى بالكامل الى ترامب وسياساته.

ولكن هذه الأرقام “ارتفعت في عامي 2015 و 2016، وانخفضت في عام 2017 … إلى أرقام ما قبل فيرغسون”، مشيرا إلى المدينة التي أصبحت نقطة محورية لاحتجاجات بلاك ليفز ماتر ضد وحشية الشرطة بعد مقتل مايكل مايكل عام 2014 براون، وهو مراهق أسود غير مسلح.

وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد الأشخاص الذين قتلتهم الشرطة بشكل طفيف ليصل إلى 1188 شخصا في عام 2017، مقارنة ب 1،169 شخصا في عام 2016، وفقا لأرقام الشرطة التي قتلتها الشرطة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.