تركيا تستدعي أعلى دبلوماسي أمريكي حول سوريا القوات الكردية

تركيا تستدعي أعلى دبلوماسي أمريكي حول سوريا القوات الكردية

آخر تحديث : الإثنين 22 يناير 2018 - 5:51 مساءً

تركيا تستدعي أعلى دبلوماسي أمريكي حول سوريا القوات الكردية

تركيا تستدعي أعلى دبلوماسي أمريكي حول سوريا القوات الكردية

المصدر: أخبار الجزيرة

افادت وسائل الاعلام الايرانية ان وزارة الخارجية التركية استدعت دبلوماسيا اميركيا كبيرا للتعبير عن “انزعاج” انقرة من دعم واشنطن للمقاتلين الاكراد السوريين.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن مصدر دبلوماسى مجهول قوله ان القائم بالاعمال بالسفارة الامريكية فيليب كوسنيت استدعى يوم الاربعاء دون تقديم اى تفاصيل اخرى.

كوسنيت هو الدبلوماسي الأمريكي الأعلى في أنقرة بعد رحيل السفير جون باس في أواخر عام 2017. لم يتم بعد تسمية بديل له.

وتعتبر الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب، الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري، أو حزب الاتحاد الديمقراطي، الشريك الأساسي الأكثر فعالية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في قتال داعش في سوريا.

وقد تلقت وحدات حماية الشعب شحنات أسلحة وتدريب من الولايات المتحدة، في خطوة أغضبت تركيا التي تعتبر القوات الكردية “جماعة إرهابية” تهدد أمنها.

وتقول انقرة ان مقاتلي وحدات حماية الشعب مرتبطون بانفصاليين حزب العمال الكردستاني داخل تركيا الذين شنوا حملة مسلحة منذ 1984 ادت الى مقتل اكثر من 40 الف شخص.

ولم تكن هذه الخطوة المرة الاولى التى تعلن فيها تركيا عن استيائها من الولايات المتحدة حول هذه القضية. في مايو 2017، نائب رئيس مجلس الوزراء نوريتين كانيكلي دعا توريد الأسلحة إلى القوات الكردية “غير مقبول”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد دعا في الماضي إلى تسليح الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب “خطأ”.

اقرأ أكثر ماذا سيحدث لمرحلة ما بعد داعش؟ وفي تشرين الأول / أكتوبر، أعلنت وحدات حماية الشعب وحلفاؤها القبض على عاصمة داعش التي أعلنت نفسها في الرقة في سوريا بعد عملية استمرت أربعة أشهر.

مناطق التصعيد وكان وزير الخارجية التركي ميفلوت كافوسوغلو حذر في وقت سابق اليوم الاربعاء روسيا وايران من انهما يجب ان يلتزما بالاتفاق المشترك الذي وقعته مع تركيا العام الماضي والذي اعلنت فيه الدول الثلاث “منطقة التصعيد” في ادلب.

ودعي السفير الروسى لدى انقرة اليكسي يركوف والسفير الايرانى محمد ابراهيم طهران فارد الى التعبير عن استياء تركيا من الهجمات المستمرة فى ادلب.

وقال كافوسوغلو في مقابلة بثتها القناة التلفزيونية التركية “ان ايران وروسيا في حاجة الى القيام بمسؤولياتهما، واذا كنت ضامنين، فانك توقف النظام”.

تصاعد العنف في منطقة إدلب مؤخرا، مع قوات الحكومة السورية، بدعم من روسيا، في محاولة لاستعادة السيطرة على المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال كافوسوغلو ان حوالى 95 فى المائة من جميع انتهاكات الاتفاق المشترك نفذها النظام والجماعات التى تدعم النظام.

تجدر الاشارة الى انه تم اقامة مناطق تخفيف التوتر فى سبتمبر الماضى فى محاولة للحد من الصراع.

ومع ذلك، ومع استمرار القتال، يهرب عشرات الآلاف من المدنيين من المنطقة التي يعيش فيها نحو مليوني شخص.

المصدر: أخبار الجزيرة

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.