تشعر الامم المتحدة بالجزع لان الولايات المتحدة تقطع المساعدات الى وكالة اللاجئين الفلسطينيين

تشعر الامم المتحدة بالجزع لان الولايات المتحدة تقطع المساعدات الى وكالة اللاجئين الفلسطينيين

آخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 4:39 مساءً

تشعر الامم المتحدة بالجزع لان الولايات المتحدة تقطع المساعدات الى وكالة اللاجئين الفلسطينيين

تشعر الامم المتحدة بالجزع لان الولايات المتحدة تقطع المساعدات الى وكالة اللاجئين الفلسطينيين

المصدر: BBC NEWS

وقد اعربت الامم المتحدة عن قلقها الشديد ازاء القرار الامريكى بحجب اكثر من نصف شريحة تمويل الوكالة التى تدعم اللاجئين الفلسطينيين.

ستسلم واشنطن 60 مليون دولار (43 مليون جنيه استرليني) من المبلغ المقرر إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، لكنها ستبقى 65 مليون دولار حتى تنفذ “إصلاحات”.

وقال الامين العام للامم المتحدة انطونيو جوتيريس انه قد يجبر على خفض الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية.

وقالت الوكالة ان الملايين من كرامة اللاجئين والامن الانساني معرضون للخطر.

واتهمت منظمة التحرير الفلسطينية الولايات المتحدة ب “استهداف اضعف شريحة من الشعب الفلسطيني”.

وفى وقت سابق من هذا الشهر، هدد الرئيس دونالد ترامب بخفض المساعدات للفلسطينيين حول ما وصفه بعدم رغبتهم فى التفاوض مع اسرائيل.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد هاجم بشدة يوم الاحد جهود السيد ترامب للسلام قائلا انه لن يقبل الولايات المتحدة كوسيط بعد اعترافها المثير للجدل بالقدس عاصمة لاسرائيل.

لماذا يتم تعليق المساعدات؟ الولايات المتحدة هي أكبر مانح واحد للوكالة، حيث توفر 368 مليون دولار في عام 2016 وتمول ما يقرب من 30٪ من عملياتها لمساعدة نحو خمسة ملايين لاجئ في الشرق الأوسط.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية هيذر نويرت يوم الثلاثاء للصحفيين ان ادارة ترامب التزمت بتقديم تبرع بمبلغ 60 مليون دولار لعام 2018 حتى لا تنفد الاونروا من الاموال ولن تضطر المدارس ومرافق الرعاية الصحية الى اغلاقها.

وأضافت أن مبلغا إضافيا قدره 65 مليون دولار من التمويل سيعقد “للنظر فيه مستقبلا” ولكنه لم يلغ.

وأوضحت السيدة نويرت أن الولايات المتحدة “تود أن ترى بعض التنقيحات في كيفية عمل الأونروا”، لضمان أن أفضل “إنفاق” المال هو أن يحصل الناس على الخدمات التي يحتاجونها.

ولم تذكر ما اذا كانت المساعدات الثنائية الامريكية للفلسطينيين معرضة للخطر ايضا. وبلغ هذا المبلغ 260 مليون دولار في عام 2016، حيث يذهب جزء كبير من الأموال نحو المشاريع التي تديرها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (أوسيد).

وعلى النقيض من ذلك، تتلقى إسرائيل أكثر من 3 مليارات دولار من المساعدات العسكرية سنويا من الولايات المتحدة.

ما هو التأثير الذي يمكن أن يحدث؟ حذر المفوض العام لوكالة الغوث بيير كراينبول من أن الوكالة “تواجه الآن أكثر الأزمات المالية دراماتيكية” في تاريخها الذي مضى على 69 عاما.

وقال “نظرا للعلاقة الطويلة والموثوقة والتاريخية بين الولايات المتحدة والوكالة، فان هذا الانخفاض في الاسهام يهدد احدى اكثر المساعي نجاحا وابتكارا في مجال التنمية البشرية في الشرق الاوسط”.

ودعا الدول الاعضاء الاخرى فى الامم المتحدة الى زيادة مساهماتها ردا على ذلك.

واضاف “ان الخطر هو وصول 525 الف صبي وفتاة في 700 مدرسة تابعة لوكالة الغوث ومستقبلهم”.

“على المحك هو الكرامة والأمن الإنساني لملايين اللاجئين الفلسطينيين، الذين يحتاجون إلى المساعدات الغذائية الطارئة وغيرها من أشكال الدعم في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة.

“هناك خطر على وصول اللاجئين إلى الرعاية الصحية الأولية، بما في ذلك الرعاية قبل الولادة وغيرها من الخدمات المنقذة للحياة”.

ماذا يقول الفلسطينيون؟ واتهمت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إدارة ترامب بالسعي إلى “تفكيك” الغوث بناء على طلب إسرائيل.

وأضافت أن “هذه الإدارة تستهدف الشعب الفلسطيني الأكثر ضعفا وتحرم اللاجئين من الحق في التعليم والصحة والمأوى والحياة الكريمة”.

واضاف “انه يخلق ايضا ظروفا من شأنها ان تولد المزيد من عدم الاستقرار فى جميع انحاء المنطقة وستبرهن على انه ليس لديها اى اندماج فى استهداف الابرياء”.

ما هو موقف إسرائيل؟ وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو دعا الى خفض تمويل الوكالة تدريجيا وانتقال مسؤولياتها الى المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، مشيرة الى انها “تديم المشكلة الفلسطينية”.

وردا على سؤال للصحافيين اثناء زيارته للهند اذا رحب بالخطوة الاميركية، قال “بالطبع، ما زلت اقترح، لانني اعتقد ان هناك احتياجات معينة للقيام بما قلته … كل خطوة اتخذت ايضا بعض خطر “.

وقد حذر بعض المراقبين في إسرائيل من أنه قد يتعين عليهم التعامل مع أزمة إنسانية إذا اضطرت وكالة الغوث إلى وقف العمليات في الأراضي الفلسطينية.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.