سعودي متهم بارتكاب انتهاكات لحقوق المدنيين في اليمن

سعودي متهم بارتكاب انتهاكات لحقوق المدنيين في اليمن

آخر تحديث : السبت 20 يناير 2018 - 3:45 مساءً

سعودي متهم بارتكاب انتهاكات لحقوق المدنيين في اليمن

سعودي متهم بارتكاب انتهاكات لحقوق المدنيين في اليمن

المصدر: أخبار الجزيرة

يذكر ان تقرير الامم المتحدة حول انتهاكات حقوق الانسان المتعلقة بالتدخل الاجنبى فى اليمن يورد تفاصيل الخسائر البشرية الواسعة النطاق التى سببتها الهجمات الجوية التى قادها التحالف بقيادة السعودية.

و الأمم المتحدة بفحص لوحة 10 هجمات جوية في عام 2017 التي قتل فيها 157 شخصا، ووجدت أن الأهداف شملت قارب المهاجرين، وسوق الليل، وخمسة مبان سكنية، فندق، سيارة والقوات الحكومية، وفقا لنسخة من التقرير هو موضح إلى الجزيرة.

“هذا تقرير لمجلس الأمن الدولي لم يعلن عنه بعد، ولكن سمح لي بقراءة نسخة، ومن الصعب جدا أن ينتقد كل الأطراف في الحرب في اليمن”، “الجزيرة الدبلوماسية المحرر جيمس بايس.

وقالت اللجنة انها طلبت معلومات من التحالف بقيادة السعودية حول الاساس المنطقي وراء هذه الهجمات لكنها لم تتلق ردا. وقال التقرير إن هذه الهجمات نفذتها ذخائر دقيقة التوجيه، ولذلك فمن المرجح أن تكون هذه هي الأهداف المقصودة.

وقال التقرير “حتى لو كان التحالف الذي تقوده السعودية قد استهدف في بعض الحالات أهدافا عسكرية مشروعة، فإنه يرى أنه من المستبعد جدا أن يتم استيفاء مبادئ القانون الدولي الإنساني المتعلقة بالتناسب والاحتياطات في الهجوم”.

واستشهد التقرير أيضا بنمط “واسع النطاق ومنهجي” من “الاعتقالات التعسفية والحرمان من الحرية والاختفاء القسري”. كان الأمر مخيفا بشكل خاص حول معسكرات الإمارات، حيث تقول إن التعذيب قد وقع.

وقال جيمس بايز “ان التقرير يتحدث عن الضرب والصعوبات الكهربائية والتعليق المقيد، ويتحدث عن شيء يسمى القفص وهو الحبس فى قفص فى ضوء الشمس والحرمان من العلاج الطبى”.

واضاف “ان العمل مع حكومة اليمن يعطي الانكار المعقول لدولة الامارات العربية المتحدة”.

“التهديد بالسلام” وقال الفريق إن قوات الوكيل الممولة والمسلحة من قبل الائتلاف “تشكل تهديدا للسلام والأمن والاستقرار في اليمن”، و “ستبذل المزيد من الجهد لتعزيز هشاشة اليمن أكثر مما ستفعله لعقد الدولة معا”.

وقال التقرير أيضا إن الانفصال الجنوبي في اليمن أصبح إمكانية حقيقية، ويرجع ذلك جزئيا إلى طول الحرب، وعدم التقدم العسكري والانقسامات التي ظهرت في البلاد.

وبحسب الخلجان، يتساءل التقرير عما إذا كان بوسع اليمن أن يبقى بلدا واحدا.

واضاف ان “اشخاصا في الجنوب يرفعون العلم القديم لجنوب اليمن وليسوا موالين للرئيس هادي رغم انهم تحت قيادته”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.