في سن المراهقة جوزيف هينز قتل من قبل الشرطة الأمريكيه في المحكمة

في سن المراهقة جوزيف هينز قتل من قبل الشرطة الأمريكيه في المحكمة

آخر تحديث : السبت 20 يناير 2018 - 3:34 مساءً

في سن المراهقة جوزيف هينز قتل من قبل الشرطة الأمريكيه في المحكمة

في سن المراهقة جوزيف هينز قتل من قبل الشرطة الأمريكيه في المحكمة

المصدر: أخبار الجزيرة

وقال مسؤولون محليون ان الشرطة اطلقت النار على صبي مراهق وقتلته بعد جلسة استماع في احدى محاكم اوهايو خلال مشادة.

وكان جوزيف هاينز البالغ من العمر 16 عاما قد حضر جلسة استماع حول تهمة اسلحة نارية ضده فى محكمة مقاطعة فرانكلين فى كولومبوس يوم الاربعاء عندما اصابه نائب شريف برصاصة فى احد المداخل.

وقد تم نقله الى مستشفى قريب حيث اطلق سراحه.

وقال نائب رئيس شرطة مقاطعة فرانكلين ريك ماينرد للصحفيين “فى مرحلة ما بعد اختتام جلسة الاستماع كان هناك مشادة تلت ذلك شارك فيها نائب وبعض أفراد الاسرة”.

وقالت جنيفر بريسكو، محامية هاينز، ان الاشتباكات اندلعت عندما هدد الضابط باعتقال موكلها.

وقال بريسكو لصحيفة “كولومبوس ديسباتش” المحلية ان “جوزيف كان قليلا من نوعه بسبب الطريقة التي سارت بها الامور في جلسة الاستماع”.

واضافت ان “الضابط هدد بحبسه واندلعت شجار”. “كان يوسف يقاوم، وهذا عندما كان هناك شجار”.

وقال مينرد ان النائب الذى لم يتم التعرف عليه لاسباب امنية عانى من عين سوداء وكدمات وسحجات بعد طرده الى الارض.

واعترفت جدتي الصبي بأن حفيدها استولى على كتائب النائب، لكنه قال لصحيفة إن النائب كان ينبغي أن يستخدم ممر بدلا من بندقية.

وقال جيرالدين هايز “لم يكن هناك سبب يجعل هذا الشرطي مرعبا من جوي”.

ومن ناحية اخرى، قال كيث فيريل، نائب الرئيس التنفيذى لشرطة الشرطة الاخوية، انه يمثل نواب مقاطعة فرانكلين، دافع عن الضابط قائلا “انه ليس لديه خيار”.

وقال فيريل للصحفيين يوم الخميس “ان هذا كان كفاحا من اجل حياة النائب فى وقت ما”.

إطلاق النار الشرطة

يذكر ان الحادث هو الاحدث فى سلسلة من الوفيات على يد ضباط الشرطة فى الولايات المتحدة.

وقتلت الشرطة الأمريكية ما مجموعه 987 شخصا وقتلتهم في عام 2017، وفقا لقاعدة بيانات القوات الوهمية بواشنطن بوست .

وكثيرا ما يكون الأطفال ضحايا وحشية الشرطة.

وفي مايو / أيار قتل شرطيون في ضاحية دالاس الأردن إدواردز (15 عاما)، وهو أمريكي أسود من أصل أسود، لقتلهم “بقوة”. وعارضت لقطات الفيديو لاحقا ادعاءات المسؤولين.

وقد أدى العنف المسلح والقتال القاتل للشرطة إلى احتجاجات واسعة النطاق في السنوات الأخيرة.

ووفقا لقاعدة بيانات “كونتيد” الصادرة عن صحيفة الجارديان، فقد قتلت الشرطة 1092 شخصا على الأقل في الولايات المتحدة في عام 2016.

في قضية رفيعة المستوى في عام 2016، تم بث مباشر لإطلاق النار على السائق الأسود فيلدو كاستيل من قبل ضابط من ولاية مينيسوتا على الهواء مباشرة في الفيسبوك.

وأدى قتل رجل أسود آخر، ألتون ستيرلينغ، في باتون روج، لويزيانا من قبل الشرطة البيضاء، إلى موجة من الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد.

المصدر: أخبار الجزيرة

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.