قضية نبيل رجب “تظهر فساد العدالة في البحرين

قضية نبيل رجب “تظهر فساد العدالة في البحرين

آخر تحديث : الخميس 18 يناير 2018 - 10:50 مساءً

قضية نبيل رجب “تظهر فساد العدالة في البحرين

قضية نبيل رجب “تظهر فساد العدالة في البحرين

المصدر: aljazeera

وقد ادانت جماعات حقوق الانسان بشدة الحكم الصادر عن محكمة بحرينية بتوقيع حكم بالسجن لمدة عامين على الناشط نبيل رجب قائلة ان الحكم “يفسر فساد نظام العدالة في المملكة”.

وقد ثبت أن رجب مذنب في يوليو / تموز ب “نشر شائعات ومعلومات غير صحيحة” ضد الحكومة في مقابلات تلفزيونية.

وتمت الموافقة على الحكم في تشرين الثاني / نوفمبر، في أعقاب طعن قانوني من قبل رجب. وفى يوم الاثنين، اكدت محكمة الاستئناف حكم المحكمة الادنى، فى قرار كان نهائيا.

حث الاتحاد الدولى لحقوق الانسان الحكومة البحرينية اليوم على الافراج الفورى عن رجب قائلا انه سجين سياسى “لم يفعل شيئا”.

وقال ديمتريس كريستوبولوس، رئيس المجموعة التي تتخذ من باريس مقرا لها، ل “الجزيرة”: “نبيل ليس مدافعا عن حقوق الإنسان فحسب، بل أيضا رجلا ذا قيمة فكرية، ولا ينبغي أن يكون في السجن”.

داخل القصه: أزمة البحرين – اختبار الحلفاء والمعارضين؟ (25:01) وقال: “أتوقع من السلطات البحرينية أن تفهم أن انتهاك حقوق الإنسان الأساسية للمدافعين عن حقوق الإنسان ليس هو السبيل للمضي قدما”، حتى أنه حذر من أن رجب قد يواجه عقوبة السجن لفترة أطول في قضية منفصلة يواجهها.

ووصف سعيد الشهابي زعيم حركة حرية البحرين المعارضة القرار بأنه “تنفيذ سياسة الدولة” وحذر من أن القيادة في العاصمة المنامة مصممة على منع أي معارضة.

وقال الشهابي ل “الجزيرة” الثلاثاء ان “قرار الامس لم يكن انتهاكا جسيما لحقوقه الانسانية ومبادئ المحاكمة العادلة”.

وقال “هذا قرار سياسي، ولم يحصل على محاكمة عادلة، وحوكم للتعبير السلمي عن الرأي”، مضيفا أن “95 في المئة من السجناء في البحرين” هناك بسبب التعبير السلمي عن الرأي ” .

“سوء استخدام روتيني للمحاكم” وفي السجن، اتهمت الحكومة رجب بمزيد من الجرائم على مواقعه في وسائل التواصل الاجتماعي حول التعذيب في سجن جاو في البحرين – حيث كان محتجزا – ونقده للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، والتي يدعمها حكام بلاده.

وكتب رجب أيضا رسالة نشرت في صحيفة نيويورك تايمز، تنتقد معاملة البحرين لشعبها والتعامل مع المعارضة.

يواجه رجب عقوبة السجن لمدة 15 عاما منفصلة، ​​وهو احتمال وصفه كريستوبولوس، من الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، بأنه “فاحش” و “بشع”.

واتش: إطلاق سراح الطفل في البحرين بعد أسابيع في السجن (2:09) وقال مركز البحرين لحقوق الانسان، وهي هيئة مراقبة حقوق الانسان التي يرأسها رجب، ان المملكة “تسيء استخدام المحاكم بشكل روتيني” لاستهداف الناشطين واعضاء المعارضة.

وقالت المنظمة في بيان لها “نحن قلقون جدا من سلامة ورفاهية نبيل”.

“يجب على السلطات الإفراج عنه فورا، وإسقاط التهم الموجهة إليه والتحقيق بشكل شامل في احتمال إساءة معاملته أثناء الاحتجاز”.

وقال سيد احمد الوداعى مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومقره لندن ان رجب حرم من “محاكمة عادلة فى كل مرحلة”.

وقال الوداعى فى بيان “انها صفعة فى مواجهة حرية التعبير وتظهر بشكل مأساوي فساد نظام العدالة”.

واضاف “ان حكام البحرين يخشون الحقيقة”، مضيفا ان “الولايات المتحدة وبريطانيا تحظيان بتأييدهما غير المشروط، وكلاهما له قواعد عسكرية قائمة او معلقة في الدولة الخليجية الصغيرة”.

وقد أعيد اعتقال رجب، الذي كان قد سبق سجنه في عامي 2012 و 2014، في تموز / يوليه 2016. واستغرق الأمر ستة أشهر أخرى للمدعي العام للتحقيق وتقديم الاتهامات ضده، وحكم عليه بعد ذلك بالسجن لمدة عامين.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.