قوة سورية جديدة تدعمها الولايات المتحدة: خمسة أشياء يجب أن تعرفها

قوة سورية جديدة تدعمها الولايات المتحدة: خمسة أشياء يجب أن تعرفها

آخر تحديث : الجمعة 19 يناير 2018 - 3:08 صباحًا

قوة سورية جديدة تدعمها الولايات المتحدة: خمسة أشياء يجب أن تعرفها

قوة سورية جديدة تدعمها الولايات المتحدة: خمسة أشياء يجب أن تعرفها

المصدر: aljazeera

وقد اثارت خطة اميركية لتشكيل قوة امنية جديدة للحدود في شمال شرق سوريا ادانة من القوى الكبرى في المنطقة بما فيها تركيا وروسيا.

وطبقا للخطة فان التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة ضد داعش فى المنطقة التى مزقتها الحرب سيجند 30 الف مقاتل فى القوة الجديدة وفقا لما ذكره مسؤولون امريكيون.

وقال الرئيس التركى رجب طيب اردوغان ان الولايات المتحدة تعمل على تشكيل “جيش ارهابى” على الحدود الجنوبية لبلاده من خلال تدريب وتوريد القوة التى ستشمل المقاتلين الاكراد.

الغرض من القوة وقال ريان ديلون المتحدث باسم التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة والمعروف رسميا باسم قوة المهام المشتركة – عملية التسوية المتأصلة ، ان القوة لن تكون جديدة تماما، مستمدة من برامج التوظيف الحالية والتدريب الاولية .

وقال ديلون لوكالة انباء الاناضول التركية ان “الائتلاف يعمل بالاشتراك مع [القوات الديمقراطية السورية] لاقامة وتدريب قوات امن الحدود السورية الجديدة”.

وقال “حاليا، هناك ما يقرب من 230 شخصا التدريب في الطبقة الافتتاحية البنك السعودي الفرنسي، بهدف حجم قوة النهائي من حوالي 30،000

وقال ديلون انه تم بذل جهود لضمان ان الافراد يخدمون فى مناطق قريبة من منازلهم.

“ولذلك، فإن التكوين العرقي للقوة سيكون بالنسبة للمناطق التي تخدم فيها

وقال ديلون ان “المزيد من الاكراد سيخدمون في المناطق في شمال سوريا وسيعمل المزيد من العرب في مناطق وادي نهر الفرات وعلى طول الحدود مع العراق الى الجنوب”.

تورط المقاتلين الأكراد ويقال إن حوالي نصف القوة الجديدة سيتم تجنيدهم من قوات الدفاع الذاتى، وهى مجموعة شاملة من المقاتلين الذين يسيطرون على وحدات حماية الشعب الكردية التى تسيطر على شمال شرق سوريا.

وتعتبر الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب بمثابة قوة قتالية فعالة جدا ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش، والمعروف أيضا باسم داعش)، وقرر الرئيس دونالد ترامب تسليح مقاتلي وحدات حماية الشعب في وقت سابق من هذا العام.

وبدأت شحنات الأسلحة الأمريكية قبل شن هجوم استمر شهرا على إزالة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من مدينة الرقة السورية، عاصمة الدولة التي أعلنت نفسها. لعبت وحدات حماية الشعب دورا بارزا في هزيمة المجموعة في نهاية المطاف في عام 2017.

رد فعل تركيا: يهدد بالتدخل وتعتبر تركيا “جماعة ارهابية” من قبل تركيا بسبب علاقاتها بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن حربا منذ عشرات السنين داخل البلاد.

اقرأ أكثر أردوغان: الولايات المتحدة تحاول تشكيل “جيش الإرهاب” في سوريا يذكر ان حزب العمال الكردستانى وضعه فى القائمة السوداء ك “منظمة ارهابية” من جانب تركيا وحلفائها الغربيين. تجدر الاشارة الى ان اكثر من 40 الف شخص فى تركيا لقوا مصرعهم منذ الثمانينات بعد ان شن حزب العمال الكردستانى تمرده.

وكان الهدف الأولي لحزب العمال الكردستاني هو تحقيق دولة كردية مستقلة، ولكن بعد ذلك غيره إلى مطلب المساواة في الحقوق والحكم الذاتي الكردي في تركيا.

وتشعر انقرة بالغضب حيال خطط الولايات المتحدة لتشكيل القوة الجديدة مع المقاتلين الاكراد واستجابت بتعزيز الحدود مع سوريا مع المزيد من قواتها.

وقال اردوغان في تصريح للصحافيين ان عملية عسكرية في شمال سوريا ضد مدينة عفرين التي تسيطر عليها الجماعة المسلحة الكردية المسلحة ستطلق “في الايام المقبلة” متهمة الولايات المتحدة بتشكيل “جيش ارهابي

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.