محمود عباس لا يتفق مع ترامب على “صفعة القرن

محمود عباس لا يتفق مع ترامب على “صفعة القرن

آخر تحديث : الجمعة 19 يناير 2018 - 3:40 صباحًا

محمود عباس لا يتفق مع  ترامب على “صفعة القرن

محمود عباس لا يتفق مع ترامب على “صفعة القرن

المصدر: aljazeera

وانتقد محمود عباس بشدة دونالد ترامب قائلا ان السلطة الفلسطينية لن تقبل ابدا قرار الرئيس الامريكى بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

اعلن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات اليوم الاحد في افتتاح اجتماع للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله (الضفة الغربية).

وقال عباس “ان القدس عاصمتنا سياسيا وفي ديننا عاصمتنا وعاصمتنا جغرافيا”.

واضاف “ولكن تم حذفها من الخريطة مع سقسقة من السيد ترامب”.

وقال عباس “الآن نقول” لا “لرامب، لن نقبل خطته – نقول إن” صفقة القرن “هي صفعة هذا القرن”، مشيرا إلى تعهد الرئيس الأمريكي بتحقيق “الصفقة النهائية” “- السلام في الشرق الأوسط.

وقال الزعيم الفلسطينى ايضا ان اسرائيل “انهت” اتفاقيات اوسلو للسلام فى التسعينات مع تصرفاتها، كما دعت سفراء الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة واسرائيل – نيكي هالى وديفيد فريدمان – الى “عار”.

اقرأ أكثر الوحدة الفلسطينية في شك قبل القمة حول القدس وقال عمران خان، من قناة “الجزيرة”، “لقد كان خطاب قوي جدا من عباس … استخدم لغة حاسمة جدا”.

وقد ادان المجتمع الدولى قرار ترامب فى 6 ديسمبر، واشعل احتجاجات قاتلة فى الاراضى الفلسطينية المحتلة.

وكان عباس قد قال فى وقت سابق ان الولايات المتحدة لم تعد قادرة على لعب اى دور فى عملية السلام فى الشرق الاوسط عقب تحرك ترامب.

إن وضع القدس حساس للغاية ويشكل إحدى النقاط الرئيسية الملتصقة في الجهود الرامية إلى حل النزاع.

ويريد الزعماء الفلسطينيون ان تكون القدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة مستقبلية بينما تقول اسرائيل ان المدينة لا يمكن تقسيمها. وترى اسرائيل ان المدينة كلها عاصمتها.

القرارات الرئيسية ومن المفترض ان يحدد اجتماع منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله الاستراتيجية الفلسطينية لمواجهة الولايات المتحدة في اعقاب قرار القدس.

الا ان اسئلة حول الوحدة الفلسطينية اثيرت فى وقت سابق اليوم بعد ان اتضح ان الحركات السياسية حماس والجهاد الاسلامى ستقاطعان الحدث.

ورفضت كلتا المجموعتين، اللتين ليستا جزءا من منظمة التحرير الفلسطينية، ولكنهما مدعوتان بانتظام لمراقبة اجتماعاتها، الحضور رغم تلقيهما دعوة رسمية.

وقالت حماس انها لن ترسل ممثلين الى اجتماع المجلس لانها اعترضت على قرار عباس عقد الاجتماع فى الضفة الغربية المحتلة .

وكانت حركة الجهاد الاسلامي اعلنت في وقت سابق انها لن تشارك في الاجتماع الذي سيعقد في رام الله، وحثت المجلس الوطني الفلسطيني، وهو اعلى هيئة لصنع القرار في منظمة التحرير الفلسطينية، على “انهاء العلاقات” مع الولايات المتحدة وتسريع المصالحة الداخلية الفلسطينية حسبما ذكرت وكالة الانباء.

وانتقد عباس فى خطابه الحركتين لعدم حضورهما اجتماع المجلس المركزى.

وقال مراسلنا “ان عباس لم يكن يتعلق بالسياسة اكثر من ذلك، وهذا يتعلق بمستقبل القدس ودولة فلسطينية”.

واضاف “ان هذا الوقت كان يحتاج الى الفلسطينيين معا لان القدس هي العاصمة الدينية والثقافية والسياسية لفلسطين”.

وقال خان انه من المتوقع ان يعلن المجلس يوم الاثنين كيفية المضي قدما فى اعقاب القرار الامريكى.

وقال خان “انهم سيصدرون بعض التوصيات التى ستكون اساسا فى تشكيل اى مفاوضات فلسطينية مستقبلية ليس فقط مع اسرائيل ولكن ايضا للمجتمع الدولى”.

المصدر: أخبار الجزيرة

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.