منظمات حقوقية تطالب المملكة المتحدة بإلغاء زيارة ولي العهد السعودي

منظمات حقوقية تطالب المملكة المتحدة بإلغاء زيارة ولي العهد السعودي

آخر تحديث : الجمعة 19 يناير 2018 - 3:03 صباحًا

منظمات حقوقية تطالب المملكة المتحدة بإلغاء زيارة ولي العهد السعودي

منظمات حقوقية تطالب المملكة المتحدة بإلغاء زيارة ولي العهد السعودي

المصدر: aljazeera

ذكر تحالف من مجموعة حقوق الانسان ان رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي يجب ان يوجه دعوة الى ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان لزيارة المملكة المتحدة .

أرسل التحالف، بما فى ذلك حملة مناهضة تجارة الاسلحة والمنظمة العربية لحقوق الانسان فى المملكة المتحدة، رسالة يوم الاثنين الى الزعيم البريطانى قائلا ان الزيارة ليست فى مصلحة المملكة المتحدة، ولا فى مصلحة “الشعوب التي تعاني من مغامرة ولي العهد.

“النظام السعودي … لديه واحدة من أسوأ سجلات حقوق الإنسان في العالم. وقالت الرسالة ان التعذيب والاعتقال التعسفي وغير ذلك من الانتهاكات المروعة موثقة على نطاق واسع.

واضاف “اننا نعتبرنا كدولة لدعم وربط الدكتاتور الوحشي الذي يستخدم الجوع كسلاح، وسمح لأكبر وباء الكوليرا في التاريخ أن يتطور في اليمن”.

وتشهد السعودية حربا في اليمن منذ آذار / مارس 2015 عندما شن ائتلاف بقيادة المملكة الغنية بالنفط حملة قصف جوي تهدف الى مواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران واعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي .

وقد رخصت حكومة المملكة المتحدة أكثر من 4.6 مليار جنيه استرليني (6.3 مليار دولار) من مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية منذ بدء التفجير، وفقا ل كات .

وحتى الان، لقى ما يقدر ب 10 الاف شخص مصرعهم فى الحرب. وقد تسبب تفشي الكوليرا في اليمن، وهو نتيجة مباشرة للنزاع ، في مقتل حوالي 2،000 شخص وتضرر أكثر من مليون شخص منذ نيسان / أبريل 2017.

وقالت الرسالة إن “الطائرات والقنابل التي صنعتها بريطانيا لعبت دورا رئيسيا في تدمير الأهداف المدنية والبنية التحتية للبلاد الفقيرة”.

“موظفون من المملكة المتحدة، من القوات المسلحة و بي آي سيستمز، موجودون في مركز العمليات السعودي، يساعدون هذه الكارثة”.

وقال متحدث باسم مايو ان رئيس الوزراء “يتطلع الى الترحيب بولي العهد البريطاني في العام الجديد” في 20 كانون الاول / ديسمبر 2017.

وقالت منظمة ريبريف، وهي منظمة حقوقية مقرها في المملكة المتحدة، في اليوم التالي أن الدعوة قدمت “وسط موجة من القمع في المملكة العربية السعودية”.

وقال مايا فوا، مدير المنظمة، “على الرغم من خطاب ولي العهد للإصلاح، فإن الواقع هو أنه على مدار ساعته، فإن عمليات الإعدام قد تم تجريمها، وقد تم تجريم المعارضة، ويواجه المتظاهرون الأحداث شفرة المبارز”.

وذكر ريبريف انه تم اعدام 142 شخصا على الاقل فى السعودية العام الماضى.

وتتهم رسالة الاثنين – التي وقعها أيضا معهد البحرين لحقوق الإنسان، وشبا من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، وحقوق الإنسان لليمن، والديمقراطيين العراقيين، وائتلاف وقف الحرب – المسؤولين السعوديين ب “دعم القمع في دول أخرى مثل البحرين” في عام 2011، خلال حملة عسكرية ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة.

فإنه يرجع أيضا الحالي الحصار المفروض على جارتها قطر المملكة العربية السعودية – إلى جانب البحرين والإمارات العربية المتحدة ( الإمارات العربية المتحدة ) ومصر – ومحاولة محمد بن سلمان الأخيرة للضغط على رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى الاستقالة من منصبه، كدليل على ‘ محاولات فاشلة لفرض تغيير النظام على الدول ذات السيادة “.

قام الملك سلمان، الحاكم الحالي للمملكة العربية السعودية، بإزالة ابن أخيه محمد بن نايف، ولي العهد، وحل محله ابنه محمد بن سلمان، في يونيو 2017 .

وكانت هذه الخطوة خروجا عن خط الخلافة في المملكة العربية السعودية، وكسر عقود من العرف الذي تحتفظ به العائلة المالكة في المملكة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.