وفيات المدنيين في عام 2017 بقيادة الولايات المتحدة لمكافحة داعش دفع “الثلاثي”

وفيات المدنيين في عام 2017 بقيادة الولايات المتحدة لمكافحة داعش دفع “الثلاثي”

آخر تحديث : الأحد 21 يناير 2018 - 11:46 مساءً

وفيات المدنيين في عام 2017 بقيادة الولايات المتحدة لمكافحة داعش دفع “الثلاثي”

وفيات المدنيين في عام 2017 بقيادة الولايات المتحدة لمكافحة داعش دفع “الثلاثي

المصدر: أخبار الجزيرة

عدد القتلى المدنيين الناجمة عن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة لمكافحة ISIL في سوريا و العراق ارتفع بنسبة 200 في المئة في عام 2017 مقارنة مع العام السابق، وقال مراقب.

الضربات المتحالفة مع الولايات المتحدة و قتلت ما بين 3923 و 6102 من غير المقاتلين في كلا البلدين، Airwars، ومقرها في المملكة المتحدة مجموعة تتبع مزاعم الضحايا المدنيين في العام الماضي وقال يوم الخميس، واصفا الحملة 2017 “السنة الأكثر دموية بالنسبة للسوريين العاديين والعراقيين”.

وقالت المجموعة ان تقديراتها تستند الى بيانات متاحة للجمهور.

وكان الارتفاع الحاد في العام الماضي بسبب القتال المكثف في المناطق الحضرية المكتظة بالسكان، حيث قاتلت القوات العراقية والقوات التي يسيطر عليها الأكراد السوريون، المدعومون من قبل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، على التوالي لإزالة الدولة الإسلامية في العراق والشام ( تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ، المعروف أيضا باسم داعش) من الموصل والرصاص في سوريا.

وقال إيروارز إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، التي كانت في السلطة منذ 20 يناير 2017، كانت أيضا مسؤولة جزئيا.

واضافت الصحيفة ان “هذا العدد غير المسبوق من القتلى يتزامن مع بداية رئاسة ترامب واقترح جزئيا تقليص السياسات الهادفة الى حماية المدنيين في ظل الادارة الجديدة”.

وفي سوريا، تضاعف عدد المدنيين الذين قتلوا في غارات التحالف الجوية بمقدار أربعة أضعاف مقارنة بعام 2016، حيث من المحتمل أن يرتفع عدد القتلى بين 2786 و 4774 قتيلا في عام 2017.

ساعة: تركيا تزيد من الوجود العسكري على طول الحدود قرب عفرين السورية (2:57)

وفي العراق، ارتفعت الوفيات بنسبة 87 في المئة، مع وفاة ما لا يقل عن 1288 من غير المقاتلين في اكثر من 100 هجوم جوي.

وفي حين أن المسؤولين الأمريكيين يطلقون على هذه الحملة “الأكثر دقة في التاريخ”، وفقا ل إيروارس، فإن “ساحات المعارك الحضرية وضعت النفايات بالقنابل والمدفعية والمتفجرات المرتجلة”.

نفذت قوات التحالف حوالي 573 11 هجمة جوية ومدفعية في عام 2017 وأسقطت ما مجموعه 577 39 قنبلة وصاروخا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان أكثر من 70 في المائة من تلك الغارات في سوريا، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى حملة الاستيلاء على الرقة.

وبحلول الوقت الذي تم فيه الاستيلاء على المدينة من داعش، قتل أكثر من 1450 مدنيا، وفقا لما ذكره إيروارس، و 80٪ من المدينة تركت غير صالحة للسكن.

من جهته، قالت رئيسة فريق “إيروارس” السوري كيندا حداد إن التحالف كرر “تكتيكات” الحصار والقصف والإخلاء “من أجل تحقيق الأهداف المعلنة لهزيمة” داعش “.

وقال إيروارز إن غارات التحالف، في معركة الموصل التي استمرت تسعة أشهر ، والتي بدأت في أكتوبر / تشرين الأول 2016، ادت إلى مقتل ما بين 1،066 و 1،579 شخصا.

وكان ان “اكبر هجوم في المناطق الحضرية منذ الحرب العالمية الثانية”، قال ذلك، وغادر المدينة خفضت إلى أنقاض.

وقال باحث إيروار إنه بحلول نهاية الحملة في يونيو / حزيران “يبدو أحيانا أن التحالف يهاجم كل شيء من أجل القضاء على داعش من المدينة”.

وقال التحالف ان 93 فقط من غاراته تسببت فى سقوط قتلى وجرحى، بيد ان ايروارز قالت انها حددت 673 حادثة اخرى من هذا القبيل.

وبالاضافة الى الوفيات، اصيب حوالى 2433 مدنيا بجراح فى الهجمات.

وقالت المجموعة ان الخسائر فى صفوف المدنيين المرتبطة بالحلف فى عام 2017 “بعيدة” تفوق تلك التى تعزى الى روسيا.

الا انها قالت انها اضطرت الى تعليق انصبتها على روسيا اعتبارا من مارس من العام الماضى بسبب “الارتفاع الكبير” فى عمليات التحالف ومحدودية الموارد.

المصدر: أخبار الجزيرة

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.